Please use this identifier to cite or link to this item: http://hdl.handle.net/123456789/34
Title: مشروع حوسبة أرشيف مديرية التربية لولاية قسنطينة دراسة تقييمية لعروض خدمات المعلومات المتاحة
Other Titles: Constantine’s Direction of Education Archive Computing Project Evaluation Study of Available Information Service Supplies.
Authors: Beliane, Messoud 
Aknouche, Nabil 
Affiliations: Library Science and Documentation Institute 
Library Science and Documentation Institute 
Issue Date: 1-Jan-2019
Journal: المجلة العربية للأرشيف والتوثيق والمعلومات 
Issue: 46
Start page: 297
End page: 323
Abstract: 
The archival chain in the traditional environment has always experienced many
problems, from receiving documents within the archive establishment, applying
scientific and technical processing, then the production and preservation of research
means and tools to the extent that they are made available and the provision of services
to beneficiaries, both in presence (direct-access) or through internal or external
information networks;
With the emergence and spread of technology of various types, forms and pattern of
use, various States, through their institutions and boards, have initiated their
incorporation into their activities and services
This is in order to obtain the privileges it provides, especially in terms of saving effort
and reducing the processing time of documents and files whether combined or
dispersed .
Algeria, like the rest of the world, has entered the digital environment by developing a
global national policy called "Algerian electronic policy" starting in 2013. It aims
through it to modernize the management and administration of all State institutions and
boards, improve and develop their services, and seek to design and develop a unified
national computing system in preparation for the application of electronic government .
The Constantine Department of Education is a governmental department that has a great
impact on the life of the community, where it manage a sector comprising schools and
institutes to teach future generations
In addition to the large scale of the sector, which includes a significant number of
managerial staff in different grades and ranks, not to mention the pupils, all that result
on a large volume of documents produced and handled at the level of the department
itself. In its various internal and external services and offices, or at the level of the
educational institutions of the department on the territory of the Wilaya. Where the
Department of Education has been involved in the experiment since 2014 by
implementing a project to computerize its archives, has designed, and developed a
database to facilitate the control of its documentary assets and to seek to develop and
improve its service offerings .
Our study aims to explore everything related to the computing project, starting with
knowledge of its motivations and reasons, the possibilities available to embody it, and
then evaluate its role in changing the service supply in the archive office and to identify
its future perspectives and phases.
In our study, we employed descriptive method using the analysis approach because it is
most appropriate for such research, and we conducted two interviews with the author of
the archive office, the second with the assistant computer engineer.
The study showed that the computing project suffers from a big delay in achieving it, as
it did not exceed 3.79%, although five years have passed since it was launched. Among
the most prominent factors that obstruct its progress and prevented it from achievement
on time are mainly the insufficient human, financial, material and technical resources in
the project. Also, the lack of harmony and concordance between the latter and the digital
ground of the national education sector, which negatively reflected the service supply
in the archive office. Consequently, the study suggested the necessity of developing a
global (overall) strategy for restructuring the project, identifying the areas of
malfunction, and consequently developing evaluation plans, and starting from planning,
providing means and equipment; the implementation, then activation, and delivery of
the product to the beneficiaries. The beneficiary must be involved in order to reflect his
wishes and needs. Accordingly, the service supply is designed and built in the archive
office.

لطالما عانت السلسلة األرشيفية في البيئة التقليدية من مشاكل عدة، بدءا من استقبال الوثائق على مستوى المؤسسة
األرشيفية وتطبيق عليها علميات المعالجة العلمية والفنية ثم إنتاج وسائل وأدوات البحث مرورا بحفظها إلى غاية
إتاحتها وتقديم الخدمات للمستفيدين سواء بصفة حضورية )إطالع مباشر( أو عبر شبكات المعلومات الداخلية منها
أو الخارجية، ومع ظهور وانتشار التقنية بمختلف أنواعها وأشكالها ونمط استخدامها بادرت مختلف الدول عن طريق
مؤسساتها وهيئاتها إلى إدخالها في أنشطتها وخدماتها وذلك بغية الحصول على االمتيازات التي توفرها خا صة فيما
يتعلق بربح بالجهد والتقليل من وقت المعالجة الخاصة بالوثائق والملفات مجتمعة كانت أو متفرقة. الجزائر وعلى
غرار باقي دول العالم قامت بالولوج للبيئة الرقمية عن طريق وضع سياسة وطنية شاملة تسمى "سياسة الجزائر
اإللكترونية " بداية من سنة 2013 تهدف من خالل دارة جميع مؤسسات الدولة وهيئاتها
ها إلى عصرنة طرق تسيير وا
وتحسين وتطوير خدماتها والسعي لتصميم ووضع نظام معلوماتي وطني موحد تمهيدا لتطبيق الحكومة اإللكترونية.
مديرية التربية لوالية قسنطينة إدارة حكومية لها أثر بالغ في حياة المجتمع حيث تدير القطاع من مد ارس ومعاهد
لتعليم أجيال المستقبل إضافة إلى الحجم الكبير للقطاع الذي يضم عددا معتبرا من المؤطرين بمختلف رتبهم
وأسالكهم إضافة إلى التالميذ وما نتج عنه حجما كبي ار من الوثائق المنتجة والمتداولة على مستوى المديرية نفسها
بمختلف مصالحها الداخلية والخارجية ومكاتبها أو على مستوى المؤسسات التعليمية التابعة للمديرية على ت ارب
الوالية. حيث خاضت مديرية التربية التجربة منذ سنة 2014 عن طريق تنفيذ مشروع لحوسبة أرشيفها وعملت على
تصميم ووضع قاعدة بيانات تسهل من خاللها عملية التحكم في تسيير أرصدتها الوثائقية من جهة والسعي لتطو ير
وتحسين عرضها الخدماتي من جهة أخرى.
تهدف دراستنا هذه الستكشاف كل ما يتعلق بمشروع الحوسبة، بداية بمعرفة دوافعه وبواعثه، اإلمكانيات المتوفرة
لتجسيده ثم تقييم دوره في تغيير العرض الخدماتي بمكتب األرشيف والتعرف إلى أفاقه ومراحله المستقبلية، حيث
عمدنا في دراستنا الى استخدام المنهج الوصفي مع استخدام أسلوب التحليل ألنه األنسب لمثل هذه البحوث، كما
قمنا بإجراء مقابلتين األولى مع المكلفة بتسيير مكتب األرشيف والثانية مع مساعد المهندس في اإلعالم اآللي.
بينت الدراسة أن مشروع الحوسبة يعاني من تأخرا كبيرا في إنجازه حيث أنه لم يتجاوز نسبة 79.3% بالرغم من
مرور خمس سنوات على انطالقه، ومن أبرز العوامل التي عرقلت سيره الحسن وحالت دون انجازه في الوقت
المحدد هي بالدرجة األولى عدم كفاية الموارد البشرية والموارد المالية والمادية والتقنية بالمشروع، أيضا انعدام التناغم
واالتساق بين هدا األخير وبين األرضية الرقمية لقطاع التربية الوطنية مما انعكس سلبا العرض الخدماتي بمكتب
األرشيف.
وعليه اقترحت الدراسة ضرورة وضع استراتيجية شاملة إلعادة هيكلة المشروع وتحديد مواطن الخلل وبالتالي وضع
خطط تقويمية، وتبدأ المعالجة من التخطيط، توفير الوسائل والتجهيزات، التنفيذ ثم تشغليه وتقديم المنتوج للمستفيدين،
وهنا يجب اشراك المستفيد حتى يعبر عن رغباته واحتياجاته وبناء على ذلك يتم تصميم وبناء العرض الخدماتي
بمكتب األرشيف.
URI: http://dspace.univ-constantine2.dz/handle/123456789/34
Appears in Collections:Journal Articles

Files in This Item:
File Description SizeFormat
مشروع حوسبة.pdf709.24 kBAdobe PDFView/Open
Show full item record

Page view(s)

46
checked on Nov 24, 2020

Google ScholarTM

Check


Items in DSpace are protected by copyright, with all rights reserved, unless otherwise indicated.